تخطي أوامر الشريط التخطي إلى المحتوى الأساسي
  • News — October 20, 2020

    المركز الأول

    لا بديل لنا عن المركز الأول، وكلمة مستحيل ليست في قاموسنا في دولة الإمارات
  • News — October 20, 2020

    رؤيتنا للحكومة

    رؤيتنا للحكومة أنها ليس كيانا منفصلا عن الناس، بل هي جزء منهم وتعمل من أجلهم
  • News — October 20, 2020

    بالإبداع تبنى الدول

    بالإبداع والأفكار نستطيع بناء الدول والمؤسسات والمستقبل سيكون لأصحاب الأفكار
Skip Navigation Links > خريطة الموقع > اللجنة العليا للتشريعات > الأخبار والفعاليات

أخبار

تصريح سعادة أحمد بن مسحار، الأمين العام لـ "اللجنة العليا للتشريعات" بمناسبة يوم العلم وعيد جلوس صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان "حفظه الله"
11/03/2020

"يحمل "يوم العلَم" معانٍ سامية تمثل جوهر اتحادنا الميمون الذي أرسى دعائمه المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيّب الله ثراه"، ليكون نموذجاً تنموياً متفرّداً قائماً على التسامح والعدالة والعطاء والسلام والتآخي. وها هو علم الإمارات يرفرف عالياً شامخاً بين الأمم، في ظل القيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة "حفظه الله"، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات، والذين حملوا الأمانة بكفاءة واقتدار واضعين دولتنا في مصاف الدول الأكثر تقدماً ونماءً وسعادة. ونجتمع اليوم تحت راية علمنا، ونحن على أتمّ الجاهزية لدخول حقبةً جديدة من الريادة مع استعداداتنا للخمسين عاماً المقبلة، والتي سترسم ملامح نصف قرن من المكتسبات الحضارية الجديدة التي تترجم طموحات إماراتنا التي تعانق عنان السماء. ولا يسعنا في هذه المناسبة الوطنية الغالية على قلوبنا، سوى أن نتقدم بالتهنئة الصادقة إلى مقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله"، الذي عاهد فصدق وواصل بأمانةٍ مسيرة الاتحاد المباركة. ونجدّد ولاءنا لقيادتنا الحكيمة وفخرنا بوطننا واعتزازنا بعلمنا، مؤكدين عزمنا على الحفاظ عليه "عالياً كطموحاتنا، عزيزاً كنفوسنا، خفاقاً على جميع أركان وطننا"، مدعومين بالتزامنا الراسخ بالعمل وفق المبادئ السامية المتجسدة في علم الإمارات، ونحن نمضي قدماً على درب تطوير بنية تشريعية وقانونية متكاملة تحاكي الواقع وتدعم تطلعات المستقبل، وصولاً بدولتنا إلى مصاف الدول الأفضل والأكثر تقدماً ونهضةً وسعادة بين الأمم بحلول مئويتنا في العام 2071."

العنوان

Published

صورة الالتفاف

النص الكامل

ملخص

مرفقات

تم إنشاء في بواسطة
تم إجراء آخر تعديل في بواسطة

أحدث الصور

Click to view enlarge image
اليوم الوطني الـ 46 لدولة الإمارات العربية المتّحدة

عرض الكل