تخطي أوامر الشريط التخطي إلى المحتوى الأساسي
  • News — October 12, 2014

    المركز الأول

    لا بديل لنا عن المركز الأول، وكلمة مستحيل ليست في قاموسنا في دولة الإمارات
  • News — October 12, 2014

    رؤيتنا للحكومة

    رؤيتنا للحكومة أنها ليس كيانا منفصلا عن الناس، بل هي جزء منهم وتعمل من أجلهم
  • News — October 12, 2014

    بالإبداع تبنى الدول

    بالإبداع والأفكار نستطيع بناء الدول والمؤسسات والمستقبل سيكون لأصحاب الأفكار
Skip Navigation Links > خريطة الموقع > اللجنة العليا للتشريعات > الأخبار والفعاليات

أخبار

كلمة سعادة أحمد بن مسحار المهيري الأمين العام لـ "اللجنة العليا للتشريعات في إمارة دبي" بمناسبة "يوم المرأة الإماراتية 2019"
28/08/2019

"أثبتت المرأة الإماراتية على مدى العقود القليلة الماضية بأنها الداعم والمساهم والشريك في مسيرة النهضة الحضارية غير المسبوقة التي تقودها دولة الإمارات العربية المتحدة، مقدمةً نموذجاً يُحتذى به في الريادة والتميز في ظل الرعاية اللافتة والاهتمام اللامحدود من الوالد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه"، الذي أرسى دعائم متينة لتمكين بنات الإمارات في قوله: "لا شيء يسعدني أكثر من رؤية المرأة، وهي تأخذ دورها المتميز في المجتمع، ويجب ألا يعيق تقدمها شيء". وواصلت قيادتنا الرشيدة حمل الرسالة بأمانة، لتقوم المرأة الإماراتية في عهد صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة "حفظه الله"، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، بأدوار هامة في مختلف الميادين السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والفكرية والقانونية، مظهرةً تميزاً قيادياً لافتاً ومحققةً مكتسبات هامة يُشار إليها بالبنان.

وتواصل بنات الإمارات اليوم المسيرة المشرّفة في ظل المتابعة المستمرة من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، التي وضعت مع الوالد المؤسس "رحمه الله" دعائم النهضة النسائية، ممكنةً المرأة الإماراتية من المشاركة في عملية البناء والنماء بكل ما للمشاركة من معنى، مع الحفاظ في الوقت ذاته على العادات العربية الأصيلة لتصبح اليوم خير مثال في العطاء والنجاح والتفوق. ويشرّفنا هذا العام الاحتفاء بالمرأة كرمز للتسامح، مثمّنين ما تقوم به من دور محوري في غرس ثقافة التسامح المتأصلة في المجتمع الإماراتي لتكون دولتنا الحبيبة عاصمة عالمية للتسامح والتعايش والسلام. ونتطلع إلى المضي قدماً في مساعينا لدعم إنجازات المرأة الإماراتية التي تتميز اليوم بحضور قوي ضمن المشهد القانوني والتشريعي والقضائي، واضعين نصب أعيننا استقطاب وتأهيل وتمكين نخبة الكوادر النسائية للمساهمة في ترجمة تطلعاتنا المتمحورة حول توفير منظومة تشريعية متكاملة تدعم خطط التنمية المستدامة، استلهاماً من رؤية القيادة الحكيمة التي علمتنا بأنّ المرأة لها دور مهم وحيوي في تمكين المجتمع والحفاظ على ثوابته وقيمه الأصيلة."

العنوان

Published

صورة الالتفاف

النص الكامل

ملخص

مرفقات

تم إنشاء في بواسطة
تم إجراء آخر تعديل في بواسطة

أحدث الصور

Click to view enlarge image
اليوم الوطني الـ 46 لدولة الإمارات العربية المتّحدة

عرض الكل